إختيار اللغة ...English Site...German Main Site
 

أسئلة وإستفسارات عن التبرع بنخاع العظم والخلايا الجذعية:

كيف يتم التبرع بالخلايا الجذعية

تتواجد الخلايا الجذعية (الرئيسية) المسؤولة عن تكوين كريات الدم المختلفة بالعادة في نخاع العظم ويتم إستخلاص هذه الخلايا من المتبرع بطريقتين وهما:

  1. سحب نخاع العظم من عظم الحوض
  2. إستخلاص الخلايا الجذعية من الدم الخارجي

سحب نخاع العظم من عظم الحوض

يتم سحب نخاع العظم من المتبرع عن طريق عدة خزعات في عظم الحوض وتتم هذه العملية تحت تخدير كامل للمتبرع. كمية النخاع المطلوبة تعتمد علي وزن المريض المستقبل للنخاع.

الأعراض الجانبية لعملية سحب نخاع العظم من عظم الحوض

* فقر الدم بسبب خسارة الدم والتي تتعوض خلال أسابيع قليلة.
* الام في منطقة الخزات وخاصة عند المشي.


فترة البقاء في المستشفي

قبل القيام بعملية السحب بيوم واحد يتطلب دخول المتبرع للمستشفى لإجراء بعض الفحوضات الطبية له للتأكد من صحته وبالعادة يخرج أكثر المتبرعين بنفس اليوم لقلة الأعراض الجانبية.

إستخلاص الخلايا الجذعية من الدم الخارجي

يستحسن ويفضل في بعض الأمراض نقل الخلايا الجذعية والتي تم الحصول عليها من الدم الخارجي. وبالعادة لا يحتوي الدم الخارجي علي كمية كافية من الخلاية الرئيسية لذلك يجب القيام بتنشيط نخاع العظم للقيام بتكوين خلاية رئيسية. ولقد توصلت البحوثات الطبية الى دواء جديد يعطى للمتبرع لمدة خمسة أيام تحت الجلد ويلاحظ بعد ذلك إرتفاع عالي في عدد الخلايا البيضاء.
ولإستخلاص الخلايا الجذعية من الدم يسري دم المتبرع في جهاز خاص يقوم بفصل الخلايا الجذعية وجمعها في كيس خاص وإرجاع الخلايا الأخرى إلي الجسم وهذه العملية تشبه عملية التبرع بالدم.

الأعراض الجانبية لعملية إستخلاص الخلايا الجذعية من الدم الخارجي

من الأعراض الجانبية في حالة إستعمال الدواء المنشط للنخاع التعرض لألام بسيطة في العظام أو صداع. يمكن علاجها بمسكنات خفيفة. ويعتبر إستخلاص الخلايا الرئيسية أفضل للمتبرع لعدم الحاجة للقيام بعملية تبنيج كامل لسحب نخاع العظم.


 
Copyright © 2005  Stefan-Morsch-Stiftung
Dr. med. Ibrahim Ghanayem  &